جريدة أخبـــــــــار البحيره


أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

حوادث البحيرة لحظة بلحظة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

1 حوادث البحيرة لحظة بلحظة في السبت نوفمبر 05, 2011 1:19 am

عزبة عاشور .. مأوي لتجارة المخدرات والسلاح و البلطجية
تقع عزبة عاشور بين دمنهور والمحمودية أو بمعني أدق هي الفاصل بينهم ولذلك قد غاب عنها الأمن والأمان مع الرغم من وجود نقطة فيشا بجوارها ومع ذلك بعد الساعة 12 صباحاً أي بعد منتصف الليل لا يمكن أن تمر من عليه إلا إذا كنت من أهالي القرية أو تدفع للبطلجية والمصيبة الكبرى هي أن المخدرات والبرشام أصبح يباع علني وتجار المخدرات هناك معروفين بالاسم ويعيد عن الأمن وقد سكن القرية مؤخراً عدد من الهاربين من القانون والذين عليهم أحكام لذا نناشد من لا أدري ؟ ولكن عرضت الموضوع لمن يهمه الأمر إن الموضوع زاد عن الحد حيث أن سائقي التوك توك فى ظل غياب الأمن فرضوا على المواطنين تسعيره جديدة غير التي كانت قبل الثورة وإلى متي وإلى أين سيظل هذا الوضع المواطن يسأل ومتي سيجيب
على إسماعيل
..............................
أسطورة أمن الدولة من المهد إلى اللحد
ظهر أول جهاز امني فى مصر عام 1888 على يد مصطفي رياض وزير الداخلية وقتها الذي عُرف بمكتب البوليس السري أما البداية الفعلية فكانت تحت مسمي " مكتب الخدمة السرية " وفى عام 1922 تم إعادة تسمية جهاز الأمن السياسي باسم " المكتب الجنائي السياسي " وعلى يد عبد الخالق ثروت وزير الداخلية حيث قسم المكتب السياسي إلى ثلاثة أقسام هي القسم المخصوص والقلم المخصوص والمكتب الجنائي ، والخصوصية هنا تعني أنه فوق الرقابة وبدأت وقتها ظهور تهمة العيب فى الذات الملكية وبداية ظهور التهمة الأشهر بعد ذلك وهي " قلب نظام الحكم " وفى عام 1948 أطلق اسم " البوليس السياسي " على القلم المخصوص وكان ضباط القسم المخصوص فى البوليس السياسي 24 ضابط إلى جانب 15 ضابطا إلى جانب 15 ضابط آخرين من جهاز رقابي وتلك هي فترة إبراهيم إمام " الأب الروحي للجهاز الأمني " الذي وضع أسس البوليس السياسي بمفهومه الحالي وكان من نجوم تلك المرحلة عبد الرحمن عمار رئيس القلم المخصوص والساعد الأيمن لوزير الداخلية وقتها " الخواجه " وحسين المصيلحي رجل كل العصور الذي قدم خبراته فى التعذيب والاعتقال بسخاء وكان مقر البوليس السياسي للتعذيب والاعتقال فى الزيتون ومعظم المعتقلين كانت توجه لهم تهمة المطالبة بإلغاء الأحكام العرفية " قانون الطوارئ حالياً " بدأت مرحلة أخري جديدة لجهاز الأمن فى ظل ثورة يوليو وكان أبرز ملامحها هي كتابة التقارير الأمنية حتي جاءت أزمة مارس ليتم استخدام الأمن وفقاً لما يردده البعض لأصحاب السوابق والمرتشين للاعتداء على فقيه القانون الدستوري الدكتور عبد الرازق السنهوري وأعضاء الجمعية العمومية بمجلس الدولة لمطالبتهم بالديمقراطية وعودة رجال الجيش للثكنات وهتفت وقتها الجماهير بسقوط الديمقراطية وفجأة تغلغل جهاز الأمن فى جميع المؤسسات فاعتقلوا محمود أبو الفتح صاحب صحيفة " المصري " وحكموا عليه بالحبس 15 عاما تحت ذريعة " تطهير الصحافة " وشملت حملة الاعتقالات الشيوعيين والإخوان وأساتذة الجامعة والقضاة بل بعض ضباط الجيش كما ذهب ضحية جهاز الأمن شهدي عطية وفريد حداد من الشيوغين وعبد القادر عودة وسيد قطب والدكتور لويس عوض وصلاح حافظ ويوسف إدريس ومحمود أمين العالم وعبد العظيم أنيس والدكتور فؤاد مرسي والدكتور إسماعيل صبري عبد الله والمستشار على جريشة وخلال حملة إعتقالات طويلة وأحكام مؤبدة خرجت من ساحات المحاكم الاستثنائية وهيئتاها وعلى رأسها " نيابة أمن الدولة " ورئيسها على نور الدين .. وامتلأت السجون بالعديد من العائلات مثل أسعد حليم وزوجته أسماء حليم وفوزي حبشي وزوجته ثريا حبشي وحلمي ياسين وزوجته ثريا أدهم وجاء دور صلاح نصر غام 1965 ليشكك فى قدرات جهاز أمن الدولة " المباحث العامة " بل وفي وزير الداخلية عبد العظيم فهمي وأوصي الرئيس جمال عبد الناصر بوجود مؤامرة لإغتياله من قبل جماعة الإخوان المسلمين ويتم التخطيط لها فى الجيزة وأن جهاز المباحث لا يعلم عنها شيئاً ونجحت المؤامرة بالفعل وسيطر صلاح نصر على جهاز المباحجث العامة حتي عام 1981 لتملأ السجون بالعتقالات العشوائية والتعذيب الفردي والجماعي فى ظل رئاسة اللواء حسن أبو باشا لجهاز أمن الدولة ثم خلفه فى رئاسة الجهاز محمد عليوه زاهر وركز نشاطه ضد أساتذة وطلبة الجامعات مستعيناً بالمرشدين ورجال الأمن بالجامعات مستغلاً لائحة عام 1978 ثم جاءت أحداث الزاوية الحمراء لتبدأ مرحلة تدخل الأمن فى دور العبادة وكانت الطامة الكبري بعد أحداث سبتمبر 1981 ليطلق الرئيس السادات يداً من الدولة ضد المفكرين والمثقفين والسياسين والمعارضين لاتفاقيات السلام مع إسرائيل والسياسات المسارات الداخلية وتضخمت لطات جهاز أمن الدولة منذ عام 1991 مع ظهور ما يعرف بالإرهاب وتعددت فروعه وأنظمته فى عهد مبارك فى جميع أنحاء مصر حتي أصبح جهاز أمن الدولة أسطورة تمثل رعباً لكل المصريين وتقاريره تحدد مصيرهم فى الترشيح للوظائف مهما كانت سواء منصباً رفيعاً أو ساعياً وعاملاً لهذا مثل جهاز أمن الدولة رعباً لثمانين مليون مصري ذكرا اسمه يصيبهم بالقلق والإرتباك وأحيانا بالسكتة القلبية حتي جاءت ساعة الصفر لثورة الشباب فى الخامس والعشرين من يناير 2011 لتحطيم هذه الأسطورة التى أدخلت الرعب على الملايين من المصريين وذاقوا من كأس مرارتها وها كذا كانت قصة جهاز أمن الدولة من المهد إلى اللحد
عيد عوض – أحمد الجبالي
......................................
إدارة تموين بندر دمنهور تضبط 1150 كيلو دقيق مدعم مهرب وتحرير عدة محاضر بالأسواق
بتعليمات المحاسب إبراهيم العسقلاني وكيل وزارة التموين بالبحيرة وتوجيهات المحاسب عبد المنعم عيسي مدير عام الإدارة قامت حملة تموينية على أسواق دمنهور لضبط المتلاعبين بأقوات الشعب بتوجيهات المهندس مختار الحملاوي محافظ البحيرة بضرورة ضبط الأسعار والأسواق حفاظاً على المستهلك ومنع تهريب السلع المدعمة قامت حملة تموينية تحت إشراف عادل الحلقاوي رئيس قسم الرقابة وعبد التواب علام كبير مفتشي الإدارة أسفرت عن تحرير 7 محاضر تجمع دقيق مدعم مستخرج 82% ببعض المخابز السياحية لتصنيعه خبز سياحي تم ضبط 23 شكارة والواحدة 50 كيلو بإجمالي 150 كيلو جرام وتحرير 6 محاضر تجمع زيت طعام تمويني مدعم ببعض المطاعم مخصص للبطاقات التموينية وتحرير 19 محضر مخالفة للمخابز إنتاج خبز ناقص الوزن و23 مخالفة لمخابز عن خبز غير مطابق للمواصفات و4 محاضر سلع غذائية انتهاء صلاحية و9 محاضر لمحلات الجزارة ذبح خارج المجزر الحكومي قام بالاشتراك فى تنفيذ الحملات حمدي عبد الرحمن كبير مفتشي الإدارة وجمال علام مفتش أول الرقابة وحسني وعصام فاروق وممدوح المسارع مفتشي أول الرقابة ومحمد عبد العزيز مفتش الرقابة
صلاح الجمال
...........................................................
القبض على 4 من مزوري العملة بالبحيرة من مراكز مختلفة بسوق المواشي بدمنهور
بتعليمات اللواء أحمد سالم مدير أمن البحيرة وبتوجيهات العميد محمد الخليفي مدير المباحث بضرورة تكثيف وتضيق الخناق على تجار العملة والتزييف والتى تضر بالأمن القومي المصري وخاصة بعد ثورة 25 يناير وظهور كثير من البلطجية والخارجين عن القانون فكان لابد من دوراً هاماً للمباحث والشرطة لإعادة الأمن والأمان للوطن مرة أخري حتي يشعر المواطن بتواجد الشرطى والأمن وأثناء قيام عدة حملات بسوق المواشي بمركز دمنهور تحت رئاسة العميد علاء عثمان مأمور مركز دمنهور ورئيس المباحث وأثناء قيام الرائد مجدي بطيشه معاون مركز دمنهور بتفقد الحالة الأمنية داخل السوق وفوجئ ببلاغ مسبق بقيام أربعة أشخاص من محافظات كفر الشيخ وشبرا خيت وكفر الدوار يدخلون السوق على أنهم تجار مواشي وبعد دخولهم السوق بدأوا فى شراء المواشي وتدخل الرائد مجدي بطيشه للتعرف على مدي صحة العملة واكتشف تزويرها وألقي القبض على الأول ويدعي محمد عبد التواب وبحوزته 19,300 جنيه عملات ورقية فئة 100 و200 جنيه وحرر ضده محضر رقم 1863 جنح مركز دمنهور والمتهم أحمد فاروق عمار وبحوزته مبلغ 9600 جنيه عملات ورقية مصرية فئة 100و200 جنيه وحرر محضر رقم 1862 جنح مركز دمنهور ومجدي على هارون وبحوزته مبلغ 11,800 جنيه عملات ورقية مصرية فئة 100و200 جنيه وحرر ضده محضر رقم 25087 جنح مركز دمنهور ومصطفي عبد العال عيد وبحوزته مبلغ 6700 جنيه مصري فئة 100و200 تم إخطار مباحث الأموال العامة بديرية أمن البحيرة وأمرت النيابة العامة حبسهم أربعة أيام على زمة التحقيقات التى مازالت جارية لحين معرفة مكان تزييف وطبع العملة
صلاح الجمال – فايزة منصور
.....................................................
ذئب البرارى يهاجم الغنام فى أرياف الدلنجات
كتب / طارق عبدالصمد ابراهيم : -
خرج كعادته بمفرده المواطن ياسر محمود الغنام المقيم بقرية الغنامين التابعه لمركز الدلنجات من منزله قبل الفجر لآداء بعض المهام المتعلقه بالزراعه والرى فى حقله الذى لا يبعد كثيرا عن بيوت ومنازل القريه فى جنح ظلام الليل والجلوس ساهرا بالقرب من ماكينة الرى للإطمئنان على انجاز و سلامة العمل وبينما هو منغمسا فى التفكير بأحوال الدنيا و مشاغلها قطع حبل أفكاره ظهور حيوان ضخم وغريب يبدو أنه أسود اللون عن بعد يمشى فى إتجاهه بخطوات سريعه فاعتقد فى بادىء الأمر أنه كلب مسعور من الكلاب الضاله فأمسك بقطع من الطين الصلب وألقاها بشده عليه فلم يمنعه ذلك من الاستمرار فى التقدم للهجوم عليه وافتراسه إلا أن القدر أمهله بقدوم سرب من الكلاب التى بدأت فى مهاجمته والنباح بأصوات مرتفعه ممتزجه مع الخوف والذعر فأدرك على الفور أنه ذئب متوحش فبدأ يستغيث بأعلى صوته بأهالى القريه فى سكون الليل فانتبه أهل القريه الى صوت الاستغاثه ونباح الكلاب التى تحاول أن تطارده حيث أنه حيوان غريب فخرج عدد كبير من الرجال والشباب من بيوتهم يحملون العصى الغليظه و الشوم لانقاذ ابن قريتهم من محنته واستمروا فى اللحاق بالذئب حتى هرب الى داخل حفره فأجهزوا عليه وقتلوه وقاموا بتصويره بكاميرة محمول أحدهم لتكون شاهدا على ما حدث و ذكرى قد لا تتكرر


............................................................
حريق عزبة أبو هبير التابعة لقرية معنيا مركز إيتاي البارود
شئ مخيف عندما انتقلت كاميرا أخبار البحيرة إلى هذا المكان أسرني من الداخل عندما شاهد 25 رأس عجل جاموسي محروقين وعلى الأرض نيمين شئ فظيع ومن هنا تبدأ الحكاية عندما تحدثت إلى أحد المواطنين بقرية معنيا وهو الحاج " ف .ج " قال الحادث كان بعد منتصف الليل حوالي الساعة 12 ونص تقريباً من فجر يوم الخميس الموافق 27 أكتوبر 2011 واستمرت حتي الواحدة والنصف هذا اليوم وعندما سألته هل تم إبلاغ الشرطة قال نعم وإبلاغنا المطافي أيضاً وتم عمل محضر فى الشرطة وعملنا محضر فى المطافي وكانت النتيجة قضاء وقدر . وكالعادة على ما وصل رجال المطافي إلى المكان كانت النار عملت كل حاجة وكان اللي كان وسألنا صاحب المكان وهو الحاج " ش. ع " وابن أخيه " أ . ج و م .ع عن سبب الحريق قالوا قضاء وقدر الله وما شاء فعل ممكن يكون ماس كهربائي الإجابة لا وعندما سألت هل فيه حد مولع بيعمل شئ أفادوا لا طب حد رمي عقب سيجارة فردوا لا وعندما سألت مين اللي شاف الحريقة قالوا فيه وهم " م . ص .ع " و " ع .ج " و " أ . ج " وهم أول ناس حضروا بمكان الحريق وقالوا دخلنا من الباب وقطعنا حبال 3 عجول من الجاموس وخرجنا من فوة النار الشديدة ولم نتمكن من إخراج الباقي وعندما سألتهم فيه إيه بالداخل قالو حوالي 25 عجل جاموس وفيه عجول صغيرة وقالوا أيضا فيه عجل عند خروجه من المكان كان والع كان يجري نحو أحد الترع المجاورة ليلقي بنفسه فيها حتي يطفئ من النار وقاموا أهالي القرية بإخماد الخريق على ما حضر رجال المطافي حتي إنتهي الحريق تماماًُ ولكن مازال هناك سؤال يطرح نفسه هل هذا بفعل فاعل أم كما يقولون قضاء وقدر والإجابة بجنيه دهب وانتظرونا العدد القادم وباقي التفاصيل
خالد الجيزاوي
....................................................................
فى مركز بدر .. سقوط حرامي موتوسيكلات فى عز الضهر
بعد عدة سرقات وإختفاء للعديد من الموتوسيكلات بقرية عمر مكرم تمكن محمد حسونة مدرس وبمساعدة أهالي القرية بضبط حرامي موتوسيكلات دفعه ما يتعاطاه على السرقة فى عز الضهر حيث قام هذا اللص عند مروره فى أحد شوارع قرية عمر مكرم وبعد قيامه بمعاينة الشارع الذي يوجد به موتوسيكل أمام أحد المنازل فقام بقطع الأسلاك الموصلة للمفتاح ثم ركب الموتوسيكل وفوجئ بأن الجادون مقفل فقام بمحاولة كسره وهو فى هذه الحالة لكن كان القدر له بالمرصاد حيث فوجئ هذا اللص بصاحب الموتوسيكل فوق رأسه فقام بسؤاله عن صاحب الموتوسيكل فكان الرد من صاحب الموتوسيكل بعدة لكمات مباغته وتمكن والمارة من الإمساك بهذا اللص ووجد معه عدة بطاقات رقم قومي بأسماء مختلفة ومبلغ من النقود وقام الأهالي بتسليمه لمركز شرطة بدر والذي قام بتحرير محضر بالواقعة
مجدي قدري
.........................................................................................
تحويل قضية إنتشار الأمراض فى مستشفي الدلنجات للجنايات بسبب القطط
أخبار البحيرة أول من تحدث وكشف رموز الفساد فى مستشفي الدلنجات فهذه القضية بدأت مع استلام السيد المحترم فى هذا التوقيت ألا وهو مدير الأمن والعلاقات العامة السابقة " أ . ع . هـ " فكان يقوم بصرف المادة التى يتم وضعها فى السمك بغرض القضاء على القطط عندما تأكله فكان يقوم سيادته ومعاونه المخضرم " ع. ب . ك " بوضع السمك بدون المادة السامة ويقوم ببيع المادة الأصلية ويوهم سيادة المدير بأنه قام بالحملة على أكمل وجه فاتضح أن السمك الذي يوضع بدون هذه المادة السامة وبالنسبة للفسفور الذي يوجد بالسمك يسبب ضيق فى رحم إناث القطط فيحدث ضغط فى أشهر الحمل وتضع القطة قبل ميعادها بعشرون يوماً وهكذا كل يوم ولكثرة القطط فى المستشفي تسببت فى انتشار الأمراض بين المترددين على المستشفي من مرافقين ومرضي والله أعلم أهذه القطط كانت سبب فى تعرض بعض الحوامل بالإصابة بمرض " A-T-K-B" أي تسمم فى الدم وإجهاض الحوامل . لهذه الأسباب تحولت هذه القضية إلى الجنايات والمتهم الأول فيها مدير الأمن والعلاقات العامة السابق وانتظرونا العدد القادمة فى قصة اختلاسات أغرب من الخيال
محمود المصري
.................................................................................

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى