جريدة أخبـــــــــار البحيره


أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

مصطفى مكايد يكتب عن كارثة جماهير الاهلى فى بورسعيد

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

كارثة جماهير الاهلى فى بورسعيد
تصدرت كارثة إستاد بورسعيد التي وقعت مؤخراً وراح ضحيتها أكثر من 73 قتيلاً ومئات الجرحى من مشجعي كرة القدم المصريين عناوين أشهر صحف ومواقع العالم، وحظيت بتغطية غير مسبوقة، في حين أعرب السويسري جوزيف بلاتر رئيس الإتحاد الدولي لكرة القدم عن صدمته لما وقع، وقال إن هذا "يوماً أسوداً في تاريخ كرة القدم".ووصفت صحف العالم على مختلف توجهاتها ما حدث بـ(الكارثة المروّعة)، مشددة على أن الأمن بات منعدماً في مصر، ولم يعد ممكناً المضي قدماً في المسابقات الكروية في مصر خلال الفترة القادمة
معلومات موثوقة حصلت عليها من الصديق "عماد عوض الله " وهو من بورسعيد ، أبلغني أن كلها تؤكد أنا مؤامرة ضد الثورة .وبدأ مشيرا إلي أنه بعد دخول الكثير من الجهور ، قام الامن متعمدا بفتح البوابات أمام الجماهير ليسمح لهم بالدخول المجاني بدون تذاكر او حتي تفتيش ، لتدخل مجموعات مسلحة بالمسدسات والسيوف ، وهذا ما لم يحدث...... أبدا من قبل ، هذا إلي جانب ما يؤكده الجمهور بعدم حضور محافظ بورسعيد ومدير الأمن .وبعدها قام مجموعة من هؤلاء الذين دخلوا فيما بعد بدون تفتيش بالدخول إلي مدرجات الأهلي ورفع لافتة كبيرة مكتوب عليها " بلد البالة .. ما فيهاش رجالة " .. مما أثار استياء جمهور بورسعيد فبدأ يهتف ضد جمهور الأهلي ، وأصر علي مطالبة الأمن بإزالة اللافتة ، إلا أن الامن رفض ازالتها كما يقول ، وحين سئل ألتراس الأهلي فيما بعد لماذا فعلتم ذلك قال البعض منهم " هؤلاء ليسوا منا ولا نعرفهم "
ويضيف "عماد عوض الله" أن غضب الجمهور استمر طوال المباراة بسبب ذلك ، وحاول البعض النزول لضرب اللاعبين والجمهور فور انتهاء المباراة ففوجئ بأن الأمن ترك لهم الأبواب مفتوحة ، وكذلك لم يمنعهم من النزول وولوا وجوههم الناحية الأخري ، من ناحية أخري فقد تواجد هناك مجموعة مشبوهة خارج الإستاد تنتظر "ألتراس الأهلي" مسلحة بالمسدسات والسيوف ، وبدأوا في انتظار الألتراس وإطلاق الرصاص عليهم فور خروجهم.لكن الأخطر هو ما يؤكده "عماد" مضيفا أنه حينما سمع أهالي بورسعيد أصوات إطلاق الرصاص علي "ألتراس الأهلي" حاولوا الدخول إلي منطقة الإستاد لحمايتهم فوجئ بالجيش يغلق الطريق لمنطقة الاستاد بالمدرعات .. ويمنع الاهالي من الدخول لحمايتهم ، ويقف في مكانه وهو يسمع أصوات الرصاص دون أي تدخل ويضيف أن البلطجية أطلقوا النار أيضا علي مواطني بورسعيد حين حاولوا إنقاذ ألتراس الأهلي من القتل ، بل أن البلطجية ذهبوا لضرب الناس بداخل المستشفي العام لبورسعيد ، ولم يمنعهم سوي الأهالي الذين جاءوا لحماية المستشفي بصدورهم ، بينما مدرعات الجيش كانت قد اختفت بصورة مفاجئة اليوم من أمام المستشفي لأول مرة منذ بداية الثورة ، ويؤكد أن الأمر تجاوز ذلك إلي إطلاق الرصاص علي أهالي بورسعيد في مناطق مختلفة من مناطق .ويختم "عماد عوض الله" أن الغريب أن منطقة الإستاد هي أكثر منطقة مؤمنة في بورسعيد لأنها منطقة البنوك والأثرياء ، ووجود الجيش فيها وجود مكثف ، خاصة أن الاستاد يبعد ما بين 500 و 700 متر عن مديرية الأمن ومبني المحافظة الذي هو في نفس الوقت مقر إدارة الحاكم العسكري في بورسعيدوتم القبض على عدد 3 من البلطجيه من ضمن أحداث ستاد بورسعيد عن طريق أهالى بورسعيد واعترفوا ان عددهم كان 500 شخص من اهالى الشمول والمنزله والمطريه وكان معهم اسلحه بيضاء واللى جابهم الحسينى ابو قمر ومحمود المنياوى اعضاء الحزب الوطنى السابق مع اعطاء كل واحد منهم 500 جنيه عن طريق جمال عمر صاحب محل العروسه والصديق الحمي...م لجمال وعلاء مبارك وارتدوا التيشرتات الخضراء واندسوا وسط الجماهير وكان متوقع يحصل كده على اساس ان المصرى هيتغلب ولما النتيجه انتهت لصالح المصرى نزلوا فى ارضيه الملعب وسط بعض جمهور المصرى اللى نزل علشان يهنئ فريقهم وحسام مدربهم لكن هم راحوا على جماهير الاهلى وعملوا اللى عملوه

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى