جريدة أخبـــــــــار البحيره


أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

خطف هدي من شوارع الدلنجات فى عز النهار بعد زفافها بشهر

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]


خطف هدي من شوارع الدلنجات فى عز النهار بعد زفافها بشهر
كتب – مصطفي زايد
بعد أقل من شهر من زفافها خرجت هدي ماجد عبد الستار 18 سنه من قرية غراقة حامد التابعة للبستان مركز الدلنجات مع عمتها متجهه إلى مدينة الدلنجات بعد أن استيقظت من النوموشعرت ببعض الآلام فى معدتها واستأذنت من زوجها لتذهب إلى الطبيب وبالفعل إتصل زوجها بالطبيب ريحان أبو عجيله ليحجز لها كشف طبي واعتذر الزوج عن الذهاب معها لظروف عمله وخرجت مع عمتها وهي سيدة تتجاوز الخمسين من عمرها وعندما وصلا إلى عيادةالدكتور ريحان أبو عجيلة وجدوها مزدحمة بالمرضي ودورها لم يأت بعد فاقترحت على عمتها بالذهاب للطبيبة أمل جبريل فى عزبة حمودة التابعة لمركز الدلنجات وهناك جلست مع عمتها فى العيادة وبعد قليل شعرت بالجوع فاستئذنت منها وخرجت هدي لتشتري شيئا تتناوله قبل الكشف وانتظرت عمتها ساعات طويلة لتعود هدي ولكنها تأخرت كثيرا فهي من الساعة الحادية عشر صباحا حتي آذان العصر لم تعد فخرجت عمتها تبحث عنها دون جدوي فاتصلت بزوجها وخالها وظلوا يبحثون عنها فى شوارع الدلنجات ولكن دون جدوي وهنا بدأ الخوف يتسلل إليهم فانتقلوا إلى مركز الشرطة لتحرير محضر بالخطف رقم 1719 لسنة 2013 إداري الدلنجات ولكن بلا جدوي أيضا فقاموا بعمل فاكسات لمدير الأمن و النائب العام والمحافظ وحتي الآن لم يعثروا عليها منذ أسبوع مضي وقامت الجريدة ببعض التحريات التى قد نصل من خلالها لخيط ولو كان بسيطا ليظهر لنا حقيقة خطف هذه الفتاة فسألنا خالها عن طبيعة زواجها فقال أنها كانت عن قصة حب مع ابن عمها ولا توجد مشاكل بينهما وكانت هدي طبيعية جدا قبل خطفها بساعات قليلة وأكد ذلك بعض المواطنين المجاورين لهم فى غراقة حامد مما يؤكد إختطافها وليس هروبها ولكن الشئ المحير فى هذا الأمر هو الغياب الأمني الملحوظ فى شوارع المحافظة وليس مركز الدلنجات على الأخص فلا يكاد يمر يومين إلا وهناك جريمة خطف أو قتل فهل ستظل الأوضاع هكذا كثيرا لا أمان ولا استقرار فى الشوارع . هذا وقد رصدت عائلة المخطوفة مبلغ مادي كبير لم يعثر على هذه الفتاة فقط عليه الاتصال بهذا الرقم 01128344595 صبحي محمد علواني هذه المكافأة لا تقارن بثوابه الكبير عند الله عز وجل لأنه لا أحد يعرف ما عان ته هذه الأسرة من قلق وبحث فى أماكن لم تكن تخطر على بال من قبلوحتي الآن لا أثر لهذه الفتاة

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى