جريدة أخبـــــــــار البحيره


أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

مصطفى زايد مكايد وأحزان عاشق

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

1 مصطفى زايد مكايد وأحزان عاشق في الثلاثاء يناير 03, 2012 12:59 am

أحزان عاشق
الـــــيوم أمضـــي والجـــراحُ ستنتهي
وغـــــداً ســـــأبدأ رحــــلة النســــيان ِ
ســأفيق من وهــم البطـــولة داخـــلي
بيــــــدي ســــأقتل داخـــلي أحــــزاني
لــن يـبــقي بعــد الــيوم حلـماً كــــاذباً
لــن يستــمر الحُـــزن فــى وجــــداني
وســـــأترك التـــاريخ يكــتب قصـــتي
أنشـــــودة الحـــــب الـذي أعــــــياني
كــــم كــــنت أحــلم أن أراكــي لعلـني
أحـــــظي لــــديك براحــــة ٍ وحنـــــان ِ
بــك ِ أستــعين ُ علــى مصــائب ِ دُنيتي
وعــلي يــــديك ِ أبيــــع كــلَّ زمـــــاني
ورأيــــت ُ وجهــــك كالمــلاك يشـــدني
مــــن غــربــــة البلــــدان للأوطــــــان ِ
فنســـــيت أحــلامي القـــــديمة كلــــها
ووجدت نفسي اليوم أصفح عن زماني
ورسمـــت فى عــينيك ِ أجـــمل قصـــة ٍ
وظننت ُ نفـســـي العاشـــق الولــــهان ِ
وظلــلت مخـــدوعاً بحـــبك واهــــــــماً
حتــــي رأيــتك فــى هــوي الشـــــيطان ِ
وإذا ســـــألتك تســــتبيحي ســــذاجــتي
أنــا لا أحــبه إنمــا بفظـــــاعة ٍ يهـواني
لا شـــــئ يجــمعني بــه إلا الهـــــــــوى
أنــــا لــــم أقــــابله ولــــم يلـــــــــــقاني
كـــــم كـــــــان كـــذبك كالفراشة تحترق
وتطـــــــير في صـــــدري بـــلا دخـــانِ
وأري نـــيراناً فــــى حشــــايا تشـــــتعل
نــيران كســــرى لــــــم تكـــن كنيـراني
مثلــــتِ دوراً لــــــم يكــــــن بروايتـــي
ويــــــــداكِ كــــاذبتــــــان ترتــــــــعدان
عينــــــاكِ لــــــم تقـــــوي على أكـذوبة ٍ
وتحجرت في مقلتيكِ كدمـــعة الشيطانِ
خبــــأتَ رأســـــي كـــي أظــــــل مغفلاً
ونســـــيت جرحــــاً غائــــــراً أبكـــاني
فى كـــــل يـــوم ٍ كنـــت أقتـــل داخـلي
وحشـــــاً يثــــور بمهـــجتي وكيـــاني
رغــــم الخيـــانة ِ كنـــتُ أغفر دائمــاً
لــم تشــــهدي منــي ســــوي الإنسان ِ
خــــوفي عليـــكِ تعــدي كــــل خطـيئة ٍ
وعلى يـــديــــك ِ تعــــددت أحـــــزاني
فى كــــل يـــــوم ٍ كـــان عهــــداً كاذبا ً
فإلي متــــي ســــأظل منـــك أعــــاني
اليــــوم أرحــــــل والخـــداع سينتهي
وغـــــداً ســـــأقـتل داخــــلي أحـزاني
وســــأغرس الأحلام فى أرض المني
وأهـــــب فــــؤادي للـــذي يـــــهواني
......................................................................

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى